نظام الحكم ضد العمال يتم تدميره عبر بناء شقق للعمال في قصور الحكام العالية كلمة الدكتور محمد طاهر القادري في مؤتمر العمال في مدينة لاهور

المجتمع الذي لم يعط فيه حق العامل يعتبر مجتمع فرعون وقارون ويزيد
يكون عامل مندوباً للعمال ويكون مزارع مندوباً للمزارعين في البرلمان بعد إحداث التغيير الجذري في البلاد
إن النظام الديمقراطي الذي يُحرم فيه أفراد الشعب من حقوقهم لو تم إنهاؤه فلا بأس به
كلمات مندوبي 20 إتحاد عمالي في مؤتمر العمال في مقر حركة الشعب الباكستاني بمدينة لاهور

نرفض النظام الديمقراطي الذي يُحرم فيه أفراد الشعب رفضاً تاماً ولو تم إنهاء مثل هذا النظام الديمقراطي في البلاد فلا بأس به. فيكون عامل مندوباً للعمال، ويكون مزارع مندوباً للمزارعين ، ويكون صحفي مندوباً للصحفيين في البرلمان بعد إحداث التغيير الجذري في البلاد. إن المجتمع الذي لم يٌعط فيه حق العامل يعتبر مجتمع فرعون وقارون ويزيد. إننا مستعدون لإحداث التغيير الجذري في البلاد واقفين بجانب الدكتور محمد طاهر القادري ونقوم بنقل رسالة القادري إلى كل فرد من أفراد الشعب الباكستاني، جاء ذلك في كلمات ألقاها مندوبو مختلف الاتحادات العمالية في مؤتمر العمال الذي عُقد في مقر حركة الشعب الباكستاني في مدينة لاهور، علماً أن مندوبي أكثر من 20 إتحاد عمالي شاركوا في المؤتمر وألقى فيه الدكتور محمد طاهر القادري وعدد من مندوبي مختلف الإتحادات العمالية مثل شوكت على وميان سليم وألطاف بروهي وسلطان أحمد خان والدكتور على أمين وبيرزاده امتياز سيد وفضل واحد كلماتهم وتجدر الإشارة إلى أن القادري أعلن إنشاء مجلس العمال الاستشاري المكون من 20 عضو في نهاية المؤتمر وأوضح القادري بأن القرآن الكريم يأمر بتوزيع وسائل الحياة بشكل عادل لكي لا تجتمع أموال في عدد من الأيادي مشيراً إلى أنه تم الوعد بتقليل الفارق بين معيار الحياة للشعب الباكستاني في البند رقم 38 للدستور الباكستاني وهذا كان حلم القائد الأعظم محمد على جناح مؤسس باكستان ولكن حكام بلادنا الفاسدين والظالمين قاموا بتعليق الجزء الأول للدستور الباكستاني الذي يشتمل على 40 بند التي تضمن توفير الحاجات الأساسية للشعب الباكستاني مثل الخبز والملبس والمنزل والتعليم والعلاج والعدل بصورة مجانية وقاموا بتسمية جزء الدستور الباكستاني الذي يتحدث عن إدارة نظام الحكم " الديمقراطية ".

قال القادري إن المصانع تعمل بجهود العمال المضنية وأما العمال فإنهم يموتون بجوع وأن مستوى حياتهم أقل من مستوى الكلاب وكيف نتوقع من الحكام الأثرياء المقيمن في قصور عالية أن يحاربوا من أجل حل قضايا العمال وأضاف بقوله بأنه يتم تدمير نظام الحكم ضد العمال عبر بناء شقق للعمال في قصور الحكام العالية ويتم تخصيص نصيب العمال في منافع أصحاب المصانع بعد إحداث التغيير الجذري في البلاد وصرح القادري بأن الحكام لا يقومون بخصصة المؤسسات الوطنية إنما يقومون بأكل أموال الشعب الباكستاني بطريقة غير شرعية وذلك لدعم أجيالهم القادمة لقرون عديدة مشيراً إلى أنه لو لم يقف العمال بجانب حركة الشعب الباكستاني التي تدعو إلى التغيير الجذري في البلاد الآن لما جاء أحد يرفع صوته في حق العمال ويقف ضد هؤلاء الحكام الظالمين.

تعليق

البحث

Ijazat Chains of Authority
Minhaj TV
Dr Tahir-ul-Qadri's books App Islamic Library by MQI
Presentation MQI websites
Advertise Here
Top