مشاركة شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري في المؤتمر الدولي حول السيرة النبوية في الأردن ولقاؤه مع جلالة الملك عبد الله الثاني

عقد المؤتمر الدولي حول السيرة النبوية في العاصمة عمان للمملكة الأردنية الهاشمية خلال فترة 23 – 25 أكتوبر عام 2016م من قبل مؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي حيث شارك فيه كبار العلماء والمشائخ والمفتيين ورجال الفكر بينهم شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري أبرز العلماء الباكستانيين. عقدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر 23 أكتوبر عام 2016م وقدم فيها مشاركو المؤتمر ورقاتهم البحثية وناقشوا مختلف التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي على المستوى الدولي.

ألقى شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري كلمته الرئيسية حول "التسوية بين الكتاب والسنة في الافتراض والحجية" وأوضح فيها بأن العالم الإسلامي بإمكانه أن يقوم باستعادة مكانته المفقودة عبر الاهتمام بتنفيذ تعاليم القرآن الكريم والسنة النبوية مشيراً إلى أنه من الضروري أن يتم التسمك بالمصادر الإسلامية الأساسية لتحقيق الوحدة والأمن والسلام والاستقرار في العالم الإسلامي. وصرح أيضاً بأن العالم الإسلامي في حاجة ملحة إلى تحقيق السلام حالياً مضيفاً بقوله بأن مجموعات إرهابية تمت إقامتها باسم الإسلام تعمل كقوة باعثة لاستكمال أجندة القوى المعادية للإسلام. وهناك حاجة ماسة إلى إجراء النقاشات المكثفة بين قادة ومسؤولي مختلف دول العالم الإسلامي على مختلف المستويات بما فيها المستوى الاجتماعي والسياسي والديني والاقتصادي. وأن كبار العلماء ورجال الفكر والدين والباحثين بإمكانهم أن يلعبوا دوراً هاماً لتحقيق الوحدة بين أفراد الأمة الإسلامية عبر سد الفجوة التي تتسع بين أفراد الأمة الإسلامية تدريجياً على المستوى الدولي. وأوضح الشيخ القادري بأنه يتم بذل الجهود لإثارة الطائفية والنفور والحقد والبغض بين أفراد الأمة الإسلامية ويتم إنهاء القوة السياسية والاقتصادية والعسكرية عبر نشر الخلاقات الطائفية بين أفراد العالم الإسلامي. ويجب على العلماء ورجال الفكر والباحثين أن يلعبوا دوراً ريادياً لاستئصال جذور ظاهرة الإرهاب التي يتم نشرها باسم الإسلام على المستويين الإقليمي والدولي لكي تتمكن الأمة الإسلامية من السير على طريق التقدم والازدهار والاستقرار والرخاء.

التقى شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري بكبار العلماء والمشائخ والمفتيين ورجال الدين والفكر بينهم الشيخ محمد أحمد حسين مفتي يروشلم والشيخ محمد اليعقوبي محدث كبير بسوريا إضافة إلى الشيخ عبد الله بن بايا والشيخ على جمعة مفتي مصر والشيخ محمد بن الحافظ مفتي اليمن والشيخ حبيب على الجفري. وناقش خلال اللقاء مختلف الأمور ذات الاهتمام المشترك.

التقى شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري بجلالة الملك عبد الله الثاني بالمملكة الأردنية الهاشمية 25 أكتوبر عام 2016م على هامش المؤتمر الدولي وأشاد خلال اللقاء جلالة الملك عبد الله الثاني بالجهود التي يبذلها شيخ الإسلام القادري لإنهاء الإرهاب وتحقيق الأمن والسلام على المستوى الدولي مشيراً إلى أن الفتوى التي أصدرها القادري ضد الإرهاب وفتنة الخوارج يعتبر خدمة كبيرة للإنسانية والإسلام. وتم خلال اللقاء تبادل الأفكار حول مختلف التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي حالياً إضافة إلى قضايا منطقة الشرق الأوسط. وأعرب جلالة الملك عبد الله الثاني عن قلقه حول أحداث الإرهاب والهجمات الانتحارية التي تشهدها باكستان حالياً مشيراً إلى أن الذين يقومون بربط الإرهاب بالإسلام يعتبرون تهديداً كبيراً للإنسانية والإسلام معرباً عن تفاؤله بأن الجهود التي يبذلها الشعب الباكستاني لتحقيق الأمن والسلام تأتي بنتائج مثمرة.

تعليق

البحث

Majalis-ul-ilm (The Sittings of Knowledge) Lecture Series by Shaykh-ul-Islam Dr Muhammad Tahir-ul-Qadri
Minhaj TV
AL-HIDAYAH, Quran Festival, Quran Art Work, al-Hidayah Research Institute, al-Hidayah eLearning Institute
Dr Tahir-ul-Qadri's books App Islamic Library by MQI
Presentation MQI websites
Advertise Here
Top