أطيب التهاني وأحرّ التبريكات للدكتور حسين محيي الدين القادري على نيل شهادة الدكتوراه

نال الدكتور حسين محيي الدين القادري النجل الأصغر لشيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري ورئيس المجلس الفيدرالي لمنظمة منهاج القرآن العالمية شهادة الدكتوراه في موضوع "تحليل التدفقات التجارية في الدول الإسلامية وإمكانيات مناطق التجارة الحرة" من جامعة فيكتوريا بملبرون، أستراليا، علماً أن الأطروحة تمت كتابتها باللغة الإنجليزية تحت إشراف الدكتور (بي. جي. غونا واردانا) أبرز الخبراء الاقتصاديين من أستراليا.

وضع الدكتور حسين محيي الدين القادري نموذجاً اقتصادياً للدمج الاقتصادي بين دول العالم الإسلامي بعد قيامه بالتحليل والمقارنة بين الدمج الاقتصادي للدول الإسلامية الثلاث مثل باكستان وتركيا وإيران إضافة إلى دول آسيا الوسطى وتتضمن الأطروحة ثلاثة جوانب للتحليل هي:

1. تحليل المنفعة المقارنة

2. تحليل الكثافة التجارية

3. تحليل نموذج الجاذبية

يوضح النموذج الاقتصادي الذي قدمه الدكتور حسين محيي الدين القادري بأنه يمكن أن يتمّ الدمج الاقتصادي بين دول منظمة التعاون الاقتصادي (ECO) على نمط الإتحاد الأوروبي وتثبت هذه الأطروحة فعالية فكرة الدمج الاقتصادي بين الدول الأعضاء التي بإمكانها أن تضع حجر الأساس للتقدم غير المسبوق لهذه الدول.

وأوضح الدكتور حسين محيي الدين القادري بأن النموذج الاقتصادي بإمكانه أن يجعل الأمة الإسلامية أن تسير على طريق التقدم والازدهار وتبرز كقوة اقتصادية فعالة في العالم.

إن الدراسات السابقة حول اقتصاد الأمة الإسلامية وتحقيق الدمج الاقتصادي بينها أثبتت بأن الدمج الاقتصادي القائم على الدين لا يأتي بنتائج مثمرة وأنها لا تقترح فكرة الدمج الاقتصادي بين دول العالم الاسلامي ولكن هذه الأطروحة أثبتت ضرورة الدمج الاقتصادي بين دول العالم الإسلامي بناء على أساس الدين وأكدت على ضرورة الاهتمام على تطبيق فكرة الدمج الاقتصادي نظراً إلى أن هذه الفكرة تجعل الأمة الإسلامية أن تعيد مجدها المفقود.

وقدم شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري مؤسس منظمة منهاج القرآن العالمية أطيب التهاني وأحرّ التبريكات إلى الدكتور حسين محيي الدين القادري على نيل شهادة الدكتوراه متمنياً له دوام التوفيق والنجاح.

كما قدّم كبار مسؤولي منظمة منهاج القرآن العالمية بينهم فضيلة الشيخ مسكين فيض الرحمن الدراني أمير منظمة منهاج القرآن العالمية، والدكتور رحيق عباسي المدير الأعلى لمنظمة منهاج القرآن العالمية، ونائبه الشيخ زاهد فياض، وغلام مصطفى ملك نائب رئيس قسم الشؤون الخارجية للمنظمة، والأستاذ رانا محمد إدريس نائب المدير الأعلى لقسم الدعوة والتربية، وآخرون من أعضاء المنظمة التبريكات على نيل الدكتور حسين محي الدين القادري شهادة الدكتوراه داعين الله عزوجل مزيداً من التقدم له في مجال العلم والتحقيق والبحث.

كما قدم مسؤولو معهد فريد الملة للبحث والتحقيق بينهم الشيخ عبد العزيز الدباغ نائب المدير الأعلى للمعهد، والأستاذ محمد نصر الله معيني مدير قسم البحث بالمعهد، ونائبه الأستاذ محمد فاروق رانا، والدكتور فيض الله البغدادي رئيس قسم اللغة العربية بالمعهد أحرّ التبريكات للدكتور حسين محيي الدين القادري متمنين له دوام التوفيق والنجاح.

ومن مميزات منظمة منهاج القرآن العالمية بأن الذي رأى حلماً لتأسيس الحركة لإحياء الإسلام كان دكتوراً يعني الدكتور فريد الدين القادري وأن نجله دكتور أيضاً يعني شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري مؤسس منظمة منهاج القرآن العالمية والآن أن نجليه حسن محيي الدين القادري وحسين محيي الدين القادري نالا شهادة الدكتوراه أيضاً وبلا ريب أن ذلك إنجاز كبير وفريد من نوعه لم يسبق له مثيل في شبه القارة الهندية.

وتجدر الإشارة إلى أن الدكتور حسين محيي الدين القادري تم انتخابه بدون منافسة مندوباً لطلاب مرحلة الماجستير بجامعة فيكتوريا بملبورن وعضواً لمجلس الدراسات التابع لنقابة الجامعة خلال الفترة من عام 2010م إلى عام 2011م، علماً أن الدكتور حسين محي الدين القادري تولّى هذا المنصب عبر عملية الانتخابات في عام 2009م.

ونتمنى للدكتور حسين محيي الدين القادري دوام التوفيق والنجاح في كافة الأعمال والمشاريع المتعلّقة بتطوير منظمة منهاج القرآن العالمية وندعو الله عزوجل أن يجعله يقود منظمة منهاج القرآن العالمية التي قام بتأسيسها شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري وكرّس حياته لإعلاء كلمة الله تعالى ويبذل كافة مساعيه لنشر رسالة الإسلام القائمة على الإعتدال والوسطية داخل باكستان وخارجها ويلعب دوراً بارزاً بسفير السلام لدعم الجهود الرامية إلى تحقيق السلام على المستويين المحلي والدولي وندعو الله عزوجل أن يوفّق شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري ونجليه الدكتور حسن محيي الدين القادري والدكتور حسين محي الدين القادري في خدمة الإسلام والمسلمين ونقل رسالة سيدنا محمّد المصطفى صلی الله عليه وآله وسلم إلى كافة أنحاء العالم بشكل فعّال.

تعليق

البحث

Minhaj TV
We Want to CHANGE the Worst System of Pakistan
Presentation MQI websites
Advertise Here
Top