منظمة منهاج القرآن العالمية تعقد مؤتمر غزة

عقدت مؤسسة منهاج القرآن الخيرية التابعة لمنظمة منهاج القرآن العالمية مؤتمر غزة 25 من شهر يناير عام 2009م بمدينة لاهور بإقليم البنجاب حيث شارك فيه سعادة سفير دولة فلسطين جيسر أحمد بصفة ضيف الشرف كما شارك فيه قادة زعماء مختلف الأحزاب السياسية والدينية وكان الهدف من المؤتمر الإعراب عن التضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الظلم والاضطهاد على أيدي القوات الإسرائيلية. وافتتح المؤتمر بتلاوة آيات القرآن الكريم والثناء على النبي صلى الله عليه وسلم وألقى شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري كلمته عبر الهاتف حيث أعرب عن أسفه قائلاً: بأن منظمة الأمم المتحدة لقد أصبحت منتدى الحوار فقط مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قامت باستخدام حق الفيتو في 289 قرار من القرارات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة منذ عام 1972م إلى عام 2008م حيث أن 107 قرار منها كانت تهدف إلى دعم الاعتداء الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قامت باستخدام حق الفيتو في 11 قرار عام 2008م بهدف إلى دعم الأعمال الإرهابية التي تقوم بها إسرائيل وقامت الولايات المتحدة الأمريكية أيضاً باستخدام حق الفيتو في قرار صادر عن منظمة الأمم المتحدة في العام الجاري.

دعا شيخ الإسلام الدكتور محمد طاهر القادري مسلمي دول العالم الإسلامي إلى توحيد صفوفهم وعدم الثقة بمنظمة الأمم المتحدة موضحاً بأن هذه المنظمة تخضع للقوى العظمى من دول العالم وأشار إلى أن مجلس الأمن قام بفتح باب الدمار عبر السماح لدولة بالتدخل في شؤون دولة أخرى باسم الحفاظ على حقوق الإنسان وفي الواقع أن التدخل في شؤون مختلف دول العالم باسم إنهاء الإرهاب يدعم الأعمال الإرهابية التي تتسبب في تدهور الوضع الأمني على المستويين الإقليمي والدولي وحث رؤساء دول العالم الإسلامي لتفضيل مصالحهم الشخصية على المصالح الاجتماعية مؤكداً على ضرورة اتخاذ الخطوات الجادة والفعالة لتحقيق الأمن والسلام في كل من فلسطين وكشمير وأفغانستان والعراق ومما لا شك فيه أن اتخاذ القرارات الحاسمة تساهم في وقف أي اعتداء يتسبب في تدهور الوضع الأمني في مختلف دول العالم الإسلامي.

ومن جانبه أعرب سعادة سفير دولة فلسطين عن بالغ شكره لباكستان حكومةً وشعباً التي أعربت عن تضامنها للشعب الفلسطيني لاسيما متضرري غزة وأضاف بقوله بأنه من المؤسف بأن القوى العظمى والمؤسسات العالمية صامتة على اعتداء إسرائيل على الشعب الفلسطيني مما يؤدي إلى مقتل مئات من الأطفال الأبرياء والنساء وكبار السن وأضاف بقوله بأنه ليس هناك أي قانون يسمح لمقتل الأطفال الأبرياء والنساء وطالب المجتمع الدولي برفع الدعوى في المحكمة الدولية ضد إسرائيل التي تقوم بأعمال إجرامية حربية وحث مشاركي المؤتمر من الصحفيين والمحاميين ورجال الفكر وقادة وزعماء مختلف الأحزاب السياسية والدينية على مواصلة جهودهم تجاه تقديم المساعدات المالية والمعنوية للشعب الفلسطيني.

وأشاد بمؤتمر غزة الذي عقدته مؤسسة منهاج القرآن الخيرية معرباً عن شكره وتقديره للدكتور محمد طاهر القادري وقادة منظمة منهاج القرآن العالمية الذين قدموا المساعدات المالية للشعب الفلسطيني وطالب المجتمع الدولي ورؤساء دول العالم بمواصلة المساعدات المالية والمعنوية للشعب الفلسطيني إضافة إلى اتخاذ الخطوات الفعالة لتوقف الاعتداءات الإسرائيلية وطالب أيضا الحكومة الباكستانية بتوفير طائرة سي ون 30 وذلك لنقل مواد الإغاثة من باكستان إلى فلسطين. وقال السيناتور أيس. أم. ظفر رئيس لجنة حقوق الإنسان الباكستاني في كلمته بأن منظمة منهاج القرآن العالمية منحت فرصة الشعب الباكستاني وقادة مختلف الأحزاب السياسية والدينية لإظهار التضامن مع شعب غزة عبر عقد مؤتمر غزة وأشار إلى أن الهجمات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني لا سيما استخدام فاسفورس أثناء الهجمات انتهاك لحقوق الإنسان وحث الأمة الإسلامية على تطوير قدراتها في مجال التكنولوجيا وتقنية المعلومات مضيفاً بقوله إلى أنه من الضروري أن يتم اتخاذ القرارات الاجتماعية تجاه حل مختلف النزاعات والقضايا الخلافية بين مختلف دول العالم عبر استخدام القنوات الدبلوماسية والحوار والتفاوض. وأكد مشاهد حسين سيد أمين عام حزب الرابطة الإسلامية ( مجموعة القائد الأعظم) في كلمته على ضرورة إيجاد حل سلمي لقضيتي كشمير وفلسطين وحث دول العالم الإسلامي على وضع استراتيجية تساهم في حل كافة النزاعات والقضايا الخلافية بين دول العالم عبر الحوار والتفاوض ويجب على قادة الدول الإسلامية أن يطالبوا الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما بحل قضاياهم وأضاف بقوله بأنه من الضروري أن يتم اتخاذ الخطوات تجاه إنهاء الفجوة المتسعة بين المسلمين وعالم الغرب وأشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أجرى اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الأمريكي بوش وهو كان يلقي كلمته وطالبه باستخدام حق الفيتو ضد الشعب الفلسطيني.

وقال إعجاز الحق الوزير البرلماني السابق في كلمته بأن الرئيس الأمريكي السابق بوش قام باضطهاد الشعب الفلسطيني عبر هجمات القوات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني وبدأ الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما أعمال رئاسته عبر هجمات الطائرات دون طيار في داخل باكستان وقال إنه من المؤسف بأن الأمة الإسلامية لم تحقق الوحدة في صفوفها وأن التفرقة تسببت في إضعاف قوتها وأضاف بقوله بأنه لا يمكن لأية دولة أن تعتدي على باكستان إذا تتحقق الوحدة بين صفوف دول العالم الإسلامي ورفض دور منظمة مؤتمر العالم الإسلامي والرابطة العربية في تحقيق الأمن والسلام والسيطرة على الأزمات والتحديات التي تشهدها مختلف دول العالم الإسلامي وأعرب عن مخاوفه بأن دول العالم الإسلامي تواجه الأزمات أكثر في حالة عدم تحقيق الوحدة بين صفوفها. وقال جهانكير بدر أمين عام لحزب الشعب الباكستاني في كلمته بأن أجندة إسرائيل عبارة عن طرد الشعب الفلسطيني من أراضيه موضحاً بأن الجيل الثالث من الشعب الفلسطيني أصبح شاباً في جو الحرب مع إسرائيل ولكن لم تنجح إسرائيل في تحقيق أجندتها وأدان الاعتداءات التي تقوم بها إسرائيل على أرض فلسطين وحث دول العالم الإسلامي على وضع استراتيجية مشتركة تساهم في تحقيق الأمن والسلام والرخاء في كل من أفغانستان والعراق ويجب على الدول الإسلامية أن تطالب المجتمع الدولي بإيجاد حل سلمي لقضيتي كشمير وفلسطين.

وقال إحسان وائين أمين عام حزب الشعب الوطني في كلمته بأن السياسة الخارجية لباكستان تخضع للسياسة الأمريكية ومن ثم أصبحت باكستان رمز الإرهاب بدلاً عن الإسلام وأكد على ضرورة تحقيق الوحدة بين صفوف المسلمين موضحا بأن الاتحاد يعتبر إحدى الوسائل التي تلعب دوراً هاماً في إيجاد حلول سلمية ممكنة للنزاعات والقضايا الخلافية.

وألقى قادة وزعماء مختلف الأحزاب السياسية والدينية كلماتهم وأوضحوا بأن اعتداء إسرائيل على الشعب الفلسطيني عبارة عن المؤامرة لإعاقة الجهود الرامية لتحقيق الأمن والسلام على المستوى الدولي ولذا يجب على المجتمع الدولي أن تجعل منظمة الأمم المتحدة أن تعلن إسرائيل دولة إرهابية لكي لا تقوم أية دولة من دول العالم باعتداء على دولة أخرى.

وفي ختام المؤتمر صدر بيان مشترك يتضمن 11 نكتة حيث اتفق فيه مشاركو المؤتمر على توقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني موضحين بأن ذلك يساهم في تحقيق الأمن والسلام على المستوى الدولي.

أسماء مشاركي المؤتمر

شارك في المؤتمر زعماء وقادة مختلف الأحزاب السياسية والدينية إضافة إلى مندوبي مختلف المؤسسات والمنظمات والنقابات والجمعيات بينهم جهانكير بدر أمين عام حزب الشعب الباكستاني والسيناتور أيس ام ظفر و مشاهد حسين سيد أمين عام لحزب الرابطة الإسلامية (مجموعة القائد الأعظم) و إعجاز الحق أبرز قادة حزب الرابطة الإسلامية (مجموعة القائد الأعظم) والدكتور سرفراز نعيمي رئيس الجامعة النعيمية بمدينة لاهور و ابتسام الهي ظهير رئيس جماعة أهل الحديث و أمجد على خان أمين عام للشؤون الإعلامية لجمعية علماء الإسلام ( مجموعة فضل الرحمن) والسيد نوبهار شاه منسق حزب القيادة الشعبية ومحمد اسلم محسن رئيس حركة الاستقلال وعليم خان رئيس حركة المهاجرين القومية بإقليم البنجاب والعلامة على حسين كراروي أبرز قادة حزب حركة الشعب الباكستانية والسيد ضياء النور رئيس اتحاد رجال الأعمال بمدينة لاهور والقاري زوار بهادر و ميان عصمت الله نائب رئيس نقابة المحاميين السابق و حميد الدين المشرقي رئيس حركة خاكسار و مسكين فيض الرحمن رئيس منظمة منهاج القرآن العالمية و الدكتور رحيق أحمد عباسي المدير الأعلى لمنظمة منهاج القرآن العالمية والشيخ زايد فياض نائب المدير الأعلى لمنظمة منهاج القرآن العالمية و أنوار أختر أمين عام حزب حركة الشعب الباكستانية.

بيان مشترك لمؤتمر غزة

صدر بيان مشترك عقب مؤتمر غزة يتضمن 11 نكتة هي على النحو التالي:
  1. تمت إدانة كافة الاعتداءات التي تقوم بها القوات الإسرائيلية ووصفت هذه الاعتداءات بأنها أعمال إرهابية تؤدي إلى انتهاك كافة القوانين الدولية.
  2. أعرب مشاركو المؤتمر عن أسفهم تجاه عدم اتخاذ منظمة الأمم المتحدة القرارات الجادة لتوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.
  3. أعربوا عن أسفهم أيضاً تجاه فشل كافة الجهود التي تبذلها كل من الدول الإسلامية ومنظمة مؤتمر العالم الإسلامي لتوقف الاعتداءات الإسرائيلية.
  4. تمت المطالبة من كافة الدول الإسلامية بتقديم مواد الإغاثة لمتضرري غزة إضافة إلى اتخاذ الخطوات تجاه إعادة الإعمار والتأهيل في هذه المنطقة.
  5. تمت المطالبة من الحكومة المصرية بفتح حدودها لإيصال مواد الإغاثة إلى متضرري غزة .
  6. التأكد على ضرورة تفعيل الجهود الرامية إلى إعادة الإعمار والتأهيل إضافة إلى تقديم المساعدات لمتضرري غزة.
  7. تمت المطالبة من حكومة باكستان بتسهيل عمليات نقل مواد الإغاثة إلى غزة كما تمت المطالبة أيضاً من الحكومة الباكستانية بإقامة صندوق غزة لمساعدة الشعب الفلسطيني وإظهار التضامن معه.
  8. تمت المطالبة بمنظمة مؤتمر العالم الإسلامي بإقامة صندوق طارئ وذلك لمساعدة المتضررين من دول العالم الإسلامي إثر أية آفة من الآفات السماوية.
  9. التأكيد على ضرورة تحقيق الوحدة في صفوف المسلمين إضافة إلى اتخاذ الخطوات الفعالة تجاه حماية سيادة البلاد.
  10. تمت المطالبة من قادة باكستان بإقناع القيادة الأمريكية الجديدة باستخدام القنوات الدبلوماسية لتحقيق الأمن والسلام في المنطقة بدلاً من استخدام القوة عبر هجمات الطائرات بدون طيار داخل أراضي باكستان وتمت المطالبة من الحكومة الأمريكية باتخاذ الخطوات الجادة تجاه التوصل إلى حلول سلمية للمختلف القضايا الساخنة بما فيها القضية الفلسطينية والكشميرية.

    قيام مؤسسة منهاج القرآن الخيرية بإرسال مواد الإغاثة لمتضرري غزة

    قامت مؤسسة منهاج القرآن الخيرية بإرسال مواد الإغاثة لمتضرري غزة تحت رعاية افتخار شاه بخاري نائب مدير المؤسسة إلى السفارة الفلسطينية بالعاصمة إسلام آباد 12 من شهر فبراير 2009م وقام سعادة السفير الفلسطيني باستلام مواد الإغاثة التي تشمل أكثر من ألفين (2000) بطانية إضافة إلى ملابس وأدوية وغير ذلك وتقدم السفير الفلسطيني بالشكر والتقدير للدكتور محمد طاهر القادري على ما قدمته مؤسسة منهاج القرآن الخيرية من مواد الإغاثة لمتضرري غزة ووصف هذه المساعدات بأنها إظهار التضامن مع الإنسانية وصرح في حديث مع الصحفيين بأن مساعدات مؤسسة منهاج القرآن الخيرية ساهمت في سد الحاجات الأساسية لمتضرري غزة مشيراً إلى أن مؤسسة منهاج القرآن الخيرية ببريطانيا تقوم بإرسال مواد الإغاثة إلى متضرري غزة أيضاً ومن جانبه قال افتخار شاه بخاري نائب مدير مؤسسة منهاج القرآن الخيرية بأن المؤسسة تواصل مساعداتها لمتضرري غزة وأضاف بقوله بأن مختلف المنظمات والمؤسسات الخيرية لقد بدأت حملتها باسم مساعدة غزة عبر البلاد وذلك لمساعدة متضرري غزة.

تعليق

البحث

Minhaj TV
AL-HIDAYAH, Quran Festival, Quran Art Work, al-Hidayah Research Institute, al-Hidayah eLearning Institute
Dr Tahir-ul-Qadri's books App Islamic Library by MQI
Presentation MQI websites
Advertise Here
Top